حكم قراءة القرآن للجالس والمتكئ

هل يجوز قراءة القرآن وأنا جالس على مقعد؟ والذكر أيضا؟




الجواب :

الحمد لله

تجوز قراءة القرآن وذكر الله تعالى جالساً على مقعد أو متكئاً أو مضطجعاً أو مستلقياً على قفاه... ونحو ذلك من الهيئات .

ويدل على جوازه ما روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم : ( يَتَّكِئُ فِي حَجْرِي وَأَنَا حَائِضٌ ثُمَّ يَقْرَأُ الْقُرْآنَ ) رواه البخاري(297) ، ومسلم (301)

قال ابن رجب في "فتح الباري" (1/406) :

"وفي الحديث : دلالة على جواز قراءة القرآن متكئاً ، ومضطجعاً ، وعلى جنبه ، ويدخل ذَلِكَ في قول الله عز وجل : ( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ ) آل عمران/191" انتهى .



والله أعلم



المصدر : موقع الاسلام سؤال وجواب  
الأجر للقرآن الكريم - الإثنين 10 / 12 / 2012 - 04:05 مساءً     زيارات 1756     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




إستفتاء

كم تحفظ من القرآن الكريم ؟

14%

64%

23%
إجمالي الأصوت: 146

تسجيل الدخول